مشهدك الحقيقي .. بين يديك
الأحد , 14 - أبريل - 2019
الرئيسية - المشهد اليمني - الحكومة اليمنية تؤكد استعدادها لتبادل جميع الأسرى مع الحوثيين

الحكومة اليمنية تؤكد استعدادها لتبادل جميع الأسرى مع الحوثيين

ماجد فضائل
الساعة 10:43 صباحاً (المشهد الخليجي)

أكد الناطق الرسمي في لجنة شؤون الأسرى التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، ماجد فضائل، استعدادهم لتبادل الأسرى (الكل مقابل الكل) مع مليشيا الحوثي، بمناسبة قدوم شهر رمضان.

وقال فضائل الذي يشغل أيضا منصب وكيل وزارة حقوق الإنسان وعضو لجنة الأسرى، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية: "اتفاق ستوكهولم المتعلق بملف الأسرى هو القاعدة الأساسية لتبادل جميع الأسرى، إلا أننا واجهنا بعض الصعوبات التي أعاقت تنفيذ هذه العملية في آخر جولة مباحثات جرت في العاصمة الأردنية عمان".

وأضاف: "اتفقنا في جولة (عمان 3) على إجراء صفقة تبادل الأسرى (الكل مقابل الكل) بشكل مرحلي، وبناء على ذلك جرى تبادل 1081 أسير ومعتقل في أكتوبر الماضي".

وتابع: "كان من المقرر تنفيذ المرحلة الثانية بعد جولة (عمان4)، وهي تبادل 301 أسير، إلا إن هذه الجولة فشلت لعدم الاتفاق مع مليشيا الحوثي على بعض النقاط".

وشدد فضائل: "مطلبنا الأساسي معاملة جميع الأسرى والمعتقلين بشكل متساوي وعلى هذا الأساس طالبنا الإفراج عن جميع الأسرى والمعتقلين وعلى رأسهم كبار السن والسياسين والصحفيين والناشطين والأربعة المشمولين بقرار مجلس الأمن 2216".

وأكد المسؤول الحكومي، أن ميليشيا الحوثي تقدم شروطا تعجيزية لانجاح هذه الصفقة "فهي تطالب بالإفراج عن أسرى لا نعلم بوجودهم ولا نعلم إن كانت أسماءهم حقيقية أم وهمية".

وتابع: "قدمنا لهم كشوفات بأسماء الأسرى المتواجدين لدينا، لكنهم رفضوا تلك الأسماء".

وردًا على تصريح رئيس لجنة شؤون الأسرى الحوثيين، عبدالقادر المرتضى، بجهوزتيهم الكاملة لإجراء عملية تبادل شامة وكاملة لجميع الأسرى مع قدوم شهر رمضان، قال فضائل: "ميليشيا الحوثي تستغل هذا الملف للمزايدات السياسية والترويج الإعلامي".

وأكد فضائل: "يريدون -الحوثيون- الإفراج عن أسرى الحرب ويرفضون الإفراج عن المختطفين والصحفيين والأكاديميين وكتاب الرأي والسياسين وهذا أمر مرفوض، نحن نعامل الجميع بالتساوي والمختطف المدني مهم بالنسبة لنا إلى جانب أسرى الجبهات".