مشهدك الحقيقي .. بين يديك
الأحد , 14 - أبريل - 2019
الرئيسية - المشهد العربي - بعد أزمة "احراق العلم" وتعليق الرحلات الجوية...اتفاق كويتي مصري لحلحلة الازمة

بعد أزمة "احراق العلم" وتعليق الرحلات الجوية...اتفاق كويتي مصري لحلحلة الازمة

علم الكويت ومصر
الساعة 04:10 مساءً (المشهد الخليجي)

اتفقت جمهورية مصر ودولة الكويت، اليوم الاحد، على تواصل وزيري الصحة في البلدين لتحديد الإجراءات الكفيلة بعودة الأمور إلى طبيعتها تسهيلاً لعملية التنقل والتواصل بين البلدين الشقيقين.

وأوضحت الخارجية المصرية في بيان، اليوم، أن اتصالاً جرى بين وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الاحد، مع نظيره الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح تناول الترتيبات الخاصة بأوضاع الجاليتين المصرية والكويتية، وذلك في إطار الحرص على التواصل بين البلدين ضمن العلاقات المُميزة القائمة بينهما وعلى رعاية مواطني البلدين المُقيمين في كل منهما.



وأكد وزير خارجية الكويت خلال الاتصال أن قرار وقف رحلات الطيران من مصر سيكون محل مراجعة خلال المدة القادمة.

وأعلنت شركة مصر للطيران، مساء السبت، إلغاء جميع رحلاتها المجدولة المتجهة إلى الكويت اعتبارا من أمس السبت وحتى اشعار آخر.

وذكرت الشركة في بيان لها أن الغاء الرحلات "يأتي في ضوء القرار الذي أعلنته هيئة الطيران المدني الكويتية بوقف الرحلات التجارية من 31 دولة ومن بينها مصر في ضوء التداعيات المترتبة على انتشار فيروس كورونا بناء على تعليمات السلطات الصحية بدولة الكويت".

واندلعت بوادر أزمة دبلوماسية بين جمهورية مصر ودولة الكويت، على إثر دعوات أطلقها مصريون لإحراق العلم الكويتي، وذلك بعد أيام من اعتداء كويتي على عامل مصري بالصفع على وجهه.

وأعربت سفارة الكويت بالقاهرة، الجمعة الماضية، عن بالغ استهجانها جراء دعوات أطلقها مصريون لإحراق العلم الكويتي، وذلك وفق في بيان للسفارة الكويتية بالقاهرة، أوردته وكالة الأنباء الرسمية (كونا)، على خلفية تصاعد سجال عبر منصات التواصل بين شعبي البلدين.

وذكر البيان أن "سفارة الكويت في القاهرة تابعت باستهجان بالغ ما تم تداوله الخميس من مقاطع تضمنت دعوة لحرق علم دولة الكويت في مصر"، مؤكداً أن "هذا العمل يمثل إساءة بالغة ومرفوضة لدولة الكويت ورمزها الوطني، من شأنه أن ينعكس وبشكل سلبي على العلاقات الأخوية بين البلدين".

وقالت السفارة إنها أجرت اتصالات بالمسؤولين المصريين (لم تسمهم) ونقلت إليهم الاستياء من تلك الأعمال المرفوضة، داعية السلطات المصرية إلى "اتخاذ إجراءات لردع هذه الممارسات ومحاسبة كل من صنع وشارك وروج لهذه الإساءات"، حسب البيان ذاته.