مشهدك الحقيقي .. بين يديك
الأحد , 14 - أبريل - 2019
الرئيسية - المشهد اليمني - تسريبات جديدة عن بنود اتفاق جدة تكشفها قناة سعودية.. (فيديو)

تسريبات جديدة عن بنود اتفاق جدة تكشفها قناة سعودية.. (فيديو)

الساعة 12:17 صباحاً (المشهد الخليجي/ خاص)

 

أنهت قناة الحدث اللغط حول بنود مسودة اتفاق جدة والذي من المزمع توقيعه في الأيام القادمة بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي بينما تحدثت مصادر عن توقيع الاتفاق اليوم الخميس.



ووفقا لتقرير عرضته الحدث واطلع عليه "المشهد الخليجي"، فإن بنود الاتفاق تختلف تماما عن تسريبات إعلام الانتقالي والذي حاول تضليل وسائل إعلام خارجية ومنها صحيفة "الشرق اللأوسط".

واستندت الحدث في تقريرها إلى وثيقة قالت بأنها حصلت عليه، حيث شملت البنود معالجات للجوانب الأمنية والعسكرية والسياسية وإعادة هيكلتها تحت إطار سلطة الدولة الشرعية بدعم وإشراف مباشر من التحالف.

وأكدت القناة السعودية بأن الاتفاق المنتظر التوقيع عليه قريبا، يقضي بوضع التشكيلات الأمنية كافة تحت سلطة وزارة الداخلية، ويلزم الأطراف بعدم إنشاء أي قوات خارج إطار الدولة ومحاربة أي تشكيلات مسلحة خارج القانون.

وأشارت البنود وفقا للحدث، بأن الدور الأساسي للجيش الوطني هو إنهاء الانقلاب واستعادة الشرعية وحماية السيادة، ويشدد على إعادة هيكلته ودمج التشكيلات الأخرى كافة فيه، وأن تخضع جميعها لسلطة وزارة الدفاع والقائد الأعلى للقوات المسلحة.

وفي الجانب السياسي قالت قناة الحدث بأن الوثيقة تشير إلى إعادة تشكيل الحكومة مناصفة بين الشمال والجنوب وفقا لمخرجات الحوار الوطني وإشراك كافة تشكيلات الحراك الجنوبي في الحكومة، مع إبقاء الاتفاق على صلاحيات الرئيس هادي في تسمية رئيس الحكومة وشاغلي الحقائب السيادية.

كما أكدت بنود الاتفاق بحسب القناة، على عودة الحكومة ومجلس النواب إلى عدن لمزاولة أعمالها.

 

لم يتم الاتفاق حتى الآن

وفي الوقت التي أكدت مصادر "المشهد الخليجي"، بأنه لم يجري حتى الآن الاتفاق على أي مما ذكر من تسريبات، خرجت الحكومة، الأربعاء، ببيان ينفي صحة الأنباء التي تحدثت عن تحديد موعد لتوقيع اتفاق مع ما يسمى "المجلس الانتقالي".

وبحسب المتحدث الرسمي بإسم الحكومة راجح بادي نفى عدم تحديد أي موعد لتوقيع الاتفاق، معتبرا ما يتم تداوله بهذا الشأن بأنه "عار عن الصحة " .

كما نفى بشدة ما يتم تداوله فيما يتعلق ببنود ومسودة الاتفاق، مؤكدا عدم صحة كل ما يتم تداوله بهذا الشأن واصفا إياها بالتسريبات المشبوهة، مجددا التأكيد على موقف الحكومة الشرعية الواضح والثابت من كل الثوابت الوطنية.