مشهدك الحقيقي .. بين يديك
الأحد , 14 - أبريل - 2019
الرئيسية - المشهد العماني - دار الأوبرا السلطانية في مسقط ترفع الستارة عن موسمها الـ 21

دار الأوبرا السلطانية في مسقط ترفع الستارة عن موسمها الـ 21

الساعة 11:15 مساءً (متابعات)

 رفعت دار الأوبرا السلطانية  في العاصمة العُمانية مسقط الستارة ليلة أمس عن موسمها الجديد 2020/2019 لتكمل مسيرتها الفنية الحافلة وليكون  عام 2020 شاهدًا على انقضاء العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين.  ولهذه المناسبة خصصت دار الأوبرا السلطانية موسمًا مميزًا يضم تشكيلة رائعة من أهم التحف الفنية والثقافية خلال أكثر من مائة عرض منوع من عالم العروض الأدائية العالمية.



وعلى المسرح الجديد بدار الفنون الموسيقية وبحضور فعاليات ثقافية وفنية ووطنية، أدار مؤتمر اطلاق الموسم عضو مجلس إدارة الدار صاحب السمو السيد كامل بن فهد بن محمود آل سعيد وشاركه مدير عام دار الأوبرا السلطانية مسقط ومدير الإدارة الفنية أمبيرتو فاني ، ومستشار مجلس الإدارة للبرامج والفعاليات البروفيسور عصام الملاح ومدير إدارة المركز الثقافي مستشار مجلس الإدارة د. ناصر الطائي.

وكانت دار الأوبرا السلطانية مسقط قد صنفت أخيراً بكونها واحدةً من أفضل عشر دور أوبرا في العالم. وتمتاز بالبرامج المنوعة والجودة العالمية. وتتعدد برامج الدار وتمتد من أوروبا والأميركتين وأفريقيا وآسيا وسلطنة عُمان والعالم العربي الكبير، إضافة إلى عروض انتاجية بالإشتراك مع العديد من كبرى دور الأوبرا في العالم. 

وسيكون العرض الافتتاحي لموسم 2019 / 2020 من نصيب أوبرا "كارمن" لبيزيه، التي تعتمد على المناظر الأصلية الرائعة لإنتاج أوبرا "كارمن" الذي قدمته دار الأوبرا السلطانية مسقط خصيصًا من أجل موسمها الافتتاحي عام 2011. وتشارك في العرض فرقة أنطونيو غاديس للرقص،  كما يقود المايسترو أنطونيلو أليماندي أوركسترا مسرح كولن في بوينس آيرس،  فيما يؤدي التينور العظيم خوسيه كورا دور "دون خوسيه"، في حين تغني الميزو سوبرانو إلينا ماكسيموفا دور "كارمن" والفنانة أنيتا هارتيج دور الفتاة "ميكاييلا". 

من بين أوبرات الموسم 2020 تحمل أوبرا "الناي السحري" أهمية خاصة. الإخراج المسرحي للمخرج المبدع دافيدي ليفرمور الذي أخرج إنتاج الدار الشهير "لاكميه" الموسم الماضي. تم ابتكار أوبرا "الناي السحري" وتدور أحداثها في سلطنة عُمان بكل ما فيها من مناظر خلابة وتحف معمارية جميلة، حيث تعمل على إيجاد روابط وعلاقات بين التراث الثقافي العربي الأصيل للسلطنة والموضوعات العالمية المطروحة في أوبرا موتسارت "الناي السحري".

عقب نجاح العرض الأول لأوبرا "لاكميه" الذي تم تقديمه في مسقط في شهر آذار 2019، سيسافر الإنتاج المشترك لدار الأوبرا السلطانية مسقط في جولة، سوف تبدأ في "مركز الفن الشرقي في شنغهاي"، وسيستمر تقديم العروض من 4 إلى 11 نيسان عام 2020.