مشهدك الحقيقي .. بين يديك
الأحد , 14 - أبريل - 2019
الرئيسية - المشهد الكويتي - لجميع المقيمين والمواطنين في الكويت...اصبحت تذاكر سفر العودة إلى الكويت بـ 5 أضعاف مغادرتها

لجميع المقيمين والمواطنين في الكويت...اصبحت تذاكر سفر العودة إلى الكويت بـ 5 أضعاف مغادرتها

الساعة 02:28 صباحاً (المشهد الخليجي )
اتت تكلفة تذكرة الطيران لرحلة عائدة إلى الكويت بـ 5 أضعاف سعر تذكرة رحلة مغادرة من الكويت إلى ذات الوجهة، حيث سجلت وجهات نشطة أسعار تذاكر مغادرة بمستويات أدنى من 20 دينارا، فيما ترتفع أسعار تذاكر العودة منها لتتراوح بين 140 و190 دينارا خلال الأيام الحالية.

وأكد أهل السوق في قطاع السياحة والسفر «الأنباء» موقع كويتي أن الارتفاع في أسعار العودة إلى الكويت يعد أمر طبيعيا بعدما تغيرت بوصلة الموسم ببدء انتهاء العطلة الصيفية وباتت تذاكر العودة إلى الكويت هي الأكثر طلبا، حيث تشهد الحجوزات تزايدا مستمرا يرفع من معدلات الطلب وتزيد معه الأسعار بصورة طبيعية، خصوصا أن موسم السفر الحالي كان قياسيا.

وأشار أهل السوق إلى أن المواطنين والمقيمين غير المرتبطين بمواعيد عمل أو دراسة حاليا، باتت لديهم فرصة للتخطيط والبدء في قضاء عطلة بتكلفة أقل شريطة أن يكون السفر ومغادرة الكويت في الوقت الراهن على أن تكون عودتهم للكويت بعد بدء المدارس وانتهاء موسم العودة ليتمتعوا بأسعار تنافسية جدا لرحلات الطيران، وبينوا في الوقت ذاته أن أسعار التذاكر لن تشهد اختلافا سواء تم حجزها من الكويت أو من خارجها، وإلى التفاصيل:

بداية، قال عضو اتحاد مكاتب السياحة والسفر مدير عام مكتب «تذكرة»، عبدالرحمن الخرافي، إن الفترة الحالية تشهد طلبا متزايدا على حجوزات الرحلات القادمة إلى الكويت مقارنة بالرحلات المغادرة، ما ساهم في ارتفاع أسعار التذاكر.

وذكر الخرافي أن أسعار تذاكر الرحلات المغادرة من الكويت تشهد هبوطا كبيرا خاصة لبعض الوجهات التي عليها إقبال ضعيف لقرب انتهاء العطلة الصيفية، ومنها وجهتا الاسكندرية وأسيوط في مصر والتي وصلت إلى أسعار متدنية قاربت الـ 20 دينارا فقط للذهاب، بينما سجلت وجهة القاهرة 27 دينارا للذهاب.

من جهته، قال مدير عام شركة باش أفييشن للسياحة والسفر، محمد بشير، إن ارتفاع أسعار تذاكر العودة إلى الكويت تأتي في إطار طبيعي، خصوصا أن الفترة الحالية وحتى بدء المدارس تشكل موسم عودة المسافرين من العطلات السنوية والصيفية، وهو ما يرتفع معه الطلب على تذاكر السفر إلى الكويت بصورة تلقائية فتزيد معه الأسعار، بينما تقل أسعار السفر من الكويت إلى أي دولة حاليا في ظل الطلب المتدني نسبيا لمغادرة الكويت.

وأشار بشير إلى أن بعض الوجهات المصرية سجلت أسعار تذاكر أدنى من 20 دينارا حال السفر من الكويت، وهي أسعار لم نرها على مدار السنوات القليلة الماضية، ناهيك عن وجهات سياحية أخرى يزداد الطلب عليها من المواطنين الكويتيين باتت أسعار تذاكرها بـ 50 دينارا وأقل مثل اسطنبول وبيروت وباكو، فيما جاء سعر الذهاب إلى لندن عند 147 دينارا.

وذكر بشير أن أسعار تذاكر العودة إلى الكويت في الوقت الراهن حتى وقت دخول المدارس اشتعلت بسبب الطلب المتزايد من قبل المواطنين والمقيمين الذين أنهوا عطلاتهم الصيفية وبدأوا في العودة إلى البلاد استعدادا لبدء الدراسة، وهو الأمر الذي ساهم بالضغط على الأسعار، فباتت أسعار تذاكر العودة من مصر في الوقت الراهن بـ 5 اضعاف السفر إليها، إذ سجلت 143 دينارا، فيما يقدر أن تزيد إلى مستوى 190 دينارا في أوقات وتواريخ محددة، بينما بلغت تكلفة العودة من اسطنبول 226 دينارا ومن باكو 110 دنانير، ومن بيروت 176 دينارا، فيما تبلغ تكلفة العودة من لندن 204 دنانير.

بدوره، قال مدير إدارة المبيعات في سفريات الخرافي، ناجي خضر، إن الطلب المتزايد على تذاكر العودة من قبل المواطنين إلى الكويت يأتي من الوجهات الأوروبية وتركيا وتايلند بصورة رئيسية، إذ تبلغ أسعار التذاكر من لندن إلى الكويت مستوى 204 دنانير، ومن اسطنبول إلى الكويت نحو 226 دينارا، ومن باكو 110 دنانير.