مشهدك الحقيقي .. بين يديك
الأحد , 14 - أبريل - 2019
الرئيسية - المشهد اليمني - السودان: تبادل الاسرى مع الحوثيين وصلت إلى "مرحلة متقدمة"

السودان: تبادل الاسرى مع الحوثيين وصلت إلى "مرحلة متقدمة"

جنود سودانيون
الساعة 02:59 مساءً (المشهد الخليجي)

أعلن السودان أن عملية تبادل الأسرى مع ميليشيا الحوثي الانقلابية وصلت إلى مرحلة متقدمة عبر وسيط بين قيادة التحالف العربي الذي تقوده السعودية دعماً للشرعية في اليمن، وجماعة الحوثيين.

وقال المتحدث باسم الجيش السوداني عامر الحسن في تصريح لقناة "الجزيرة"، إن مبادرة تبادل الأسرى مع الحوثيين وصلت مرحلة الإجراءات وتبادل المستندات.



وأوضح الحسن أن السودان تسلم قوائم تشمل أسماء الأسرى السودانيين عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، دون تحديد عدد الذين سيشملهم التبادل، معرباً عن عن تفاؤله بهذه المبادرة، ووصفها بالمهمة نظراً لارتباطها بالجانب الإنساني.

وأعلن الناطق باسم ميليشيا الحوثي الانقلابية، محمد عبدالسلام، أمس الاحد، أنه تنفيذاً لاتفاق السويد والتزاما بالمبادئ التي تم الاتفاق عليها في ملف الأسرى والمفقودين تم الاتفاق، أمس الاحد، في لقاء الأردن برعاية الأمم المتحدة على إجراء عملية تبادل سيتم بموجبها الإفراج عن 1400 أسير بينهم سودانيون.

وكانت ميليشيا الحوثي الانقلابية، أعلنت نهاية يناير الماضي استعدادها إجراء محادثات مع السلطات السودانية لتبادل الأسرى عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأعلن نائب رئيس مجلس السيادة بالسودان وقائد قوات الدعم السريع، محمد حمدان دقلو "حميدتي"، انسحاب قوات بلاده المشاركة ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، باستثناء "عدد قليل جداً".

وقال حميدتي في مقابلة مع فضائية (S24) السودانية (خاصة): "سحبنا جميع قواتنا من اليمن وليس لنا أي وجود عسكري في ليبيا ولن نتدخل فيها".

وكان رئيس المجلس السيادي في السودان، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، أعلن في حوار صحفي نشر، أمس، أن "الوجود العسكري الحالي ضمن قوات التحالف في اليمن، وقضية بقاء أو انسحاب القوات السودانية "مرهونان بما يمكن أن يتحقق واقعيا بشأن الحل السياسي، بما يحقق المصلحة التي أدت لتكوين التحالف".

وأعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك في ديسمبر الماضي، أن عدد الجنود الذين يقاتلون في اليمن ضمن التحالف بقيادة السعودية تم خفضه من 15 ألفا إلى خمسة آلاف عنصر، مضيفا أنه لا يعتقد بإمكانية الحل العسكري في اليمن.

ودخل اليمن في اتون حرب اهلية منذ اجتياح الحوثيين العاصمة صنعاء في سبتمبر 2015 وانقلابها على السلطة الشرعية المتوافق عليها دولياً.

وتقود السعودية منذ مارس 2015 تحالفا عسكريا بهدف انهاء انقلاب الحوثيين واعادة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي إلى اليمن.